ما لا نخشاه

هو البقاء في الوضع المألوف الذي نكرهه ونشكو منه طول الوقت. بل نحن نرحّب به، ونفعل كلّ ما في وسعنا للحفاظ عليه.

نحن نخشى تحقيق أحلامنا. نخشى أن تأتينا الفرصة التي ننتظرها منذ زمن طويل، ونسهر الليالي ننشدُها ونطالبُ بها.

لا نصدّق أنّها ممكنة حقًا. وحين يُفتحُ الباب، ننظر إليه مندهشين، ثمّ نهرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.