لحظة القلق

ربّما تكون أهمّ لحظة في حياتك. دائمًا ما يحدث بعدها تغيير ما.

هي ليست لحظة واحدة في العمر. بَل لحظات فارقة، نهرب منها فَرَقًا غير مُدركين قيمتها.

قبل الانتقال إلى البيت الجديد، لحظة قلق.

قبل مقابلة العمل، لحظة قلق.

قبل بُشرى المولود الأوّل، لحظة قلق.

قبل فَهم مشكلة صعبة، لحظة قلق.

قبل البَوح بهَمّ ثقيل، لحظة قلق.

لحظةٌ لا نحبّها، ولكنّها تغيّر شكلَ حياتنا. بل إنّنا لا نحبّها لأنّها تغيّر شكلَ حياتنا. وليس أصعب على النّفس من تغيير ما اعتادت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.