خطوات بسيطة

إنّ سببَ فشلنا عادةً ما يكون سوء اختيار الهدف.

من السذاجة أن تختار لنفسك هدفًا مثل كتابة مقال علميّ في جريدة عالميّة وأنت أمّيٌّ لا تقرأ ولا تكتب. الأذكى أن تختار كتابة اسمك أوّلًا. بَل ربّما الهدف الأفضل هو تعلّم رَسم حرّفٍ واحد كلّ يوم.

ليس سيئًا أن تحلم. وأن تتّخذ من حلمك البعيد وقودًا يدفعك للحركة نحو أهدافك البسيطة. المهم أن تدرك أنّ هذا الحلم بعيد المنال، وألّا تتعجّل الحصول عليه.

وظيفة الحُلم البعيد هي ألّا تصل إليه. لأنّك إذا وصلتَ، ستقف إن لم تجد حلمًا أبعد يحرّكك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.