المتكرّرات

هي الحياة.

لا ينبغي لنا الاعتماد على عوارض الأمور. وإنّما ينبغي لنا الاهتمام بتخطيط المتكرّرات وتحسينها حتّى نرضى عنها تمامًا. فتكون حياتُنا أفضل بذلك.

نحن نستيقظُ كلّ يوم، ونغيّر ملابسنا كلّ يوم، ونأكل كل يوم، ونخاطب النّاسَ كلّ يوم، ونذهب إلى العمل كلّ يوم، ونمسك هاتفنا كلّ يوم… إلخ.

من الذّكاء -إذن- الاستمتاع بهذه اللحظات البسيطة المتكررة. والانتباه إليها جيّدًا. فإذا كان بها ما يضايقنا، فعلينا تحسينه.

ما يتكرّر ليس هيّنًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.