يا مغرور

ستسقط.

متى ظننتَ أنّ الحولَ والقوّة في يدك، وتخيّلت أنّك تستطيع تحقيق ما تريد، وأنّك أنت تملك مفاتيح الكَون، -متى ما تخيّلت ذلك- تسقط في الفخّ.

تفشل في شيء ما لعلّك تتوب إلى الله وتدرك أن لا حول ولا قوّة إلّا به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *